الخميس 5 ربيع الأول 1439
الأربعاء 22 ذو الحجة 1438

مسؤولة في "فيفا": وجود الجنس الناعم يقلل من الفساد

الرياضي - وكالات 

تحدثت مديرة قسم كرة القدم النسائية بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، ساراي بارمان، عن التقدم الذي تحقق في هذا القطاع على المستوى الرياضي والمؤسسي، وأقرت بأنه لو كان هناك مزيد من النساء في الإدارة ربما لم تكن لتظهر حالات فساد مثل تلك التي عرفت باسم "فيفاجيت".

وأثناء زيارتها للعاصمة الإسبانية مدريد للمشاركة في منتدى "Women´s Football Summit" الذي استعرضت من خلاله النمو التنافسي والاقتصادي لكرة القدم النسائية، أبرزت بارمان، المولودة لأب هولندي وأم من ساموا، التغيير الحقيقي الذي شهدته كرة القدم النسائية خلال الأشهر الستة الأخيرة.

ورداً على سؤالها حول أهم التحديات التي تواجه كرة القدم النسائية، أشارت إلى أن "الموارد هي التحدي الأكبر، إذا نظرت لبعض الدول في أفريقيا أو في مناطق أخرى نامية، مثل منطقة المحيط الهادىء، ستجد أن هناك الكثير من الدول التي تعاني من نقص حقيقي في الموارد".

وتابعت: "هناك نساء منخرطة في كرة القدم وتكن لها شغف كبير وتمنحن هذا المجال وقتهن وطاقتهن وحتى مواردهن، لكن هذا الجهد لا يلقى رداً من جانب المؤسسات الحكومية أو الأندية أو الاتحادات العضوة بفيفا".

وأبرزت مسؤولة كرة القدم النسائية: "يجب أن نساعد هؤلاء النساء وهذا ما نقوم به بالفعل من خلال برنامج فيفا 'Forward'، الذي يعد الطريقة الجديدة لتمويل الاتحادات العضوة".

وعن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، السويسري جياني إنفانتينو، الذي أعرب عن رغبته في وجود مزيد من الأصوات النسائية داخل المؤسسة الكروية لدى توليه رئاسة فيفا، قالت بارمان: "أعتقد أن أقواله تتحول إلى أفعال، أنشأ قسما لكرة القدم النسائية بفيفا وللمرة الأولى بصفتي مسؤولة عن هذا القسم بات لي مقعداً في مجلس إدارة فيفا".

وعلى الرغم من ذلك، أشارت إلى أنه "تم اتخاذ خطوات لكن يجب الاستمرار، لا يمكن أن نكتفي بذلك، وأعتقد أنه ينبغي مواصلة الضغط والتقدم".

التعليقات

اضف تعليق


غلاف صحيفة الرياضى
المزيد
غرافيك
المزيد