الأحد 17 رجب 1440
عبدالرحمن المرشود

القرارات التاريخية

السبت 8 جمادى الثانية 1439

القرارات التى أصدرها الاتحاد السعودى مساء الخميس الماضي كانت محل تفاؤل الشارع الرياضي السعودى بالمزيد من التطور فى رياضتنا والذي تسعى اليه هيئة الرياضة والاتحاد السعودى فى جميع مجالاتها.

القرارت لم تعلن إلا بعد دراسة كافية ووافية ومدى الاستفادة منها ولم تتخذ بطريقة عشوائية وكانت أهم هذه القرارات ما تناول اللعبة الشعبية الاولى فى اغلب دول العالم وهى رياضة كرة القدم حيث صدر قرار بزيادة فرق دوري المحترفين السعودى 16 فريقا ودورى الامير محمد بن سلمان 20 فريقا ودوري الدرجة الثانية 24 فريقا كل هذه القرارت كما ذكرت ستصب في مصلحة الرياضة السعودية.

آليةً الهبوط في الموسم الحالي جاءت مطمئنة لحد ما لعشاق الاندية التى تصارع من اجل الهروب من مؤخرة الترتيب والتى قد تقع فى مصيدة نكون او لا نكون بعد ان اعلن رسميا اقامة ملحق بين صاحب المركز الثالث عشر والرابع عشر بدورى المحترفين مع صاحبي المركزين الثالث والرابع من دورى الامير محمد بن سلمان حفظه الله.

البعض يطالب في مباريات الملحق ان تكون كفة الفرق متساوية بحيث لا يشارك جميع اللاعبين الاجانب مع اندية صاحبي المركزين الثالث عشر والرابع عشر بدورى المحترفين وهذا حقيقة هضم لحقوق هذه الاندية من الظلم ان هذه الاندية تلعب طوال الموسم بلاعبيها الاجانب وكلفتهم ميزانية كبيرة وفى المحك الاخير والمهم يطالب البعض بإبعاد أربعة لاعبين اجانب من المشاركة.

القرار صدر وانتهى ولم يتطرق لعدم مشاركة جميع اللاعبين الاجانب بل ان الاتحاد السعودى يعرف ويدرك ان جميع الاندية التى تشارك فى دورى المحترفين صرفت الملايين على اللاعبين الاجانب ومن حقها الاستفادة منهم في كل مباراة تندرج تحت مظلة ولوائح الاتحاد السعودي.

من يسعى لقول الحق دون التحيز لاندية دون اخرى والاستماتة بمحاولة التأثير على الاتحاد السعودى لمنع بعض اللاعبين الاجانب من المشاركة ليس من العدل ولا المنطق ان ينجرف البعض مع آراء لم تكن في نظام ولوائح الاتحاد السعودي.. وسلامتكم.

التعليقات

اضف تعليق


غلاف صحيفة الرياضى
المزيد
غرافيك
المزيد