الأحد 17 رجب 1440
عبدالله بن زنان

سلسلة النصر ..!

الإثنين 3 جمادى الثانية 1439

ـ في منتصف الحزن النصراوي هناك الكثير من الآمال والكثير من الألآم وبينهما رجال تعمل وتجتهد ..!

ـ تجتهد كثيراً لمعرفة السبب وينسى الجميع أن كرة القدم كقبضة اليد إن كسر أحد الأصابع لن تكون القبضة قوية بل ستكون واهنة ضعيفة..!

ـ ضعيفة هي أصابع النصر في كل المنظومة، فالأخطاء تجتمع لتصنع نصراً لايليق بعشاقه ولايليق بتاريخه..!

ـ تاريخه من نور مذهب بالبطولات ولكن حاضره يعاني من عدم الاستقرار الإداري والفني ..!

ـ الفني الذي يضع اللوم على المدرب فقط فهو لايعلم أن المدرب لايتحمل سوى ٣٠٪؜ فقط من أي خسارة ..!

ـ خسارة مباراة واردة في كرة القدم ولكن عندما تكون الخسارة مصاحبة لخذلان كبير في مستوى اللاعبين وعدم إحساسهم بمسؤولياتهم هنا تكون الخسارة مضاعفة ومؤلمة ..!

ـ مؤلمة مستفزة تلك الصورة الباهتة التي ظهر بها النصر في آخر عشر مباريات ..!

ـ مباريات كثيرة يحضر العشاق على أمل ويجتمع الرجال على عمل وتظهر النتيجة باهتة ..!

ـ باهتة جداً صورة الأجانب في نادي النصر ولايمكن الحكم الكامل على بعضهم من خلال مباراتين فقط ولكن الصورة المبدئية تقول إن هناك أخطاء إدارية في جلب بعضهم ..!

ـ بعضهم لايفرّق بين العمل وبين النتائج في كرة القدم، العمل قد يستمر طويلاً ولاتظهر نتائجة ومؤشراته إلا بعد موسم كامل، لهذا من الظلم تكبيل الإدارة بسوء النتائج وهي لم تكمل شهرين في عملها وإن كانت تتحمل جزءا من أخطاء التعاقدات الأخيرة والتي لم تلبي الطموح ..!

ـ الطموح كبير جداً في إدارة الخلوق سلمان المالك ولكن ليعلم أن الإداري الناجح لايمكن أن يرضي جميع الأطراف، فالحزم واتخاذ القرار المزعج للبعض هو جزء من حزم الإداري وقوة شخصيته ومن أسباب النجاح..!

ـ النجاح لايكون توافقياً، النجاح دائماً يكون باختيار الأنسب للمنظومة وتكييف العاملين على القرار الأمثل وتجهيز البدائل قبل البدء في تنفيذ أي قرار..!

ـ قرار وآخر ينتظرها عشاق النصر نهاية الموسم ولكن حتى الآن هم خلف هذا الفريق لعله يحقق جزءا من آمالهم ببطولة الكأس الأغلى وذلك لن يكون إلا بتكاتف الجميع حتى ينتهي هذا الموسم المزعج ببطولة مذهبك تأخذ مكانها في سلسلة النصر ..!

التعليقات

اضف تعليق


غلاف صحيفة الرياضى
المزيد
غرافيك
المزيد