السبت 28 ربيع الأول 1439
عبدالرحمن المرشود

نريد الفائدة من هذه البرامج

السبت 20 ذو القعدة 1438

قبل بداية دوري جميل لهذا الموسم جميع المتابعين الرياضيين تأملوا خيرا فيما تطرحه بعض الوسائل الإعلامية الرياضية وأخص بعض القنوات لكن للأسف مازال البعض منها لم يغير سياسة الطرح ومدى استفادة المشاهد والمستمع منها.

البعض من النقاد الرياضيين لايقدر احساس المشاهد بطرحه الميولى البحت وفى الاخير يطلع المشاهد دون فائدة تذكر.

الصراخ والتشفي على حساب الاندية لن يفيد.

المشاهد والمستمع يريد طرح مفيد ومعلومات قيمة من محاور هذه البرامج وليس الاتهامات التى تطول رجالات الرياضة هذه الاسطوانة مل المشاهد والمستمع منها.

إذا أراد مسيرو بعض هذه البرامج الرياضية نجاحها فعليهم إلزام البعض من النقاد بالمحاور وعدم الخروج عن النص كما يقال.

ماالفائدة التى يجنيها المشاهد والمستمع من ان المسؤول فلان هلالى او نصراوى او اهلاوى او اتحادي ؟

المتابعون يريدون تحليلات قيمة ومفيدة لما يحصل في رياضتنا والسبل الكفيلة بحلها وليس الاتهامات وهذا الامر لن يطور برامجنا الرياضية ولن يطور ايضا رياضتنا طالما ان ما يقال تقليل بالاشخاص الذين يعملون تحت مظلة الهيئة العامة للرياضة او الاتحاد السعودى لكرة القدم مما الله به عليم.

تمنيت مع بداية هذا الموسم ان نشاهد ونستمع إلى أطروحات تكون أكثر واقعية بعيدا عن الاسقاطات وعن الميول التى اصبحت طاغية على بعض هذه البرامج.

زمن تفتيل العضلات باسم الرياضة ولى ولن تكون الشهرة التى يحاول البعض كسبها بهذه الاساليب والاستفزازات نافعة بل ان ضررها اكبر من نفعها.

كان الله في عون المشاهد والمستمع لبعض هذه البرامج الرياضية.

التعليقات

اضف تعليق


غلاف صحيفة الرياضى
المزيد
غرافيك
المزيد