الجمعة 30 محرم 1439
سالم الشهري

الاتفاق بحاجة جمهوره

الخميس 18 ذو القعدة 1438

- تحقيق الاتفاق لبطولة تبوك الدولية هو أمر مفرح للجميع.. لأن عودة الاتفاق لا تسعد جمهوره فقط.. بل تسعد كل من يعرف هذا الفريق العريق.

- (أنت البدايات وآخر ساحل ومينا) هو أصدق وصف شعري ينطبق على (النواخذة) فهم (بداية) البطولات الخارجية للفرق السعودية وآخر من حققها كذلك.

- أدرك تماماً بأن هذه البطولة غير رسمية ولكنني أدرك أيضاً بأن التفوق فيها (مستوى ونتيجة) يعني الكثير للاتفاقيين الذين عانوا كثيراً في السنوات الأخيرة من الإخفاقات، ولهذا جاءت الفرحة على قدر الانتظار الذي طال.

- المهم والأهم حالياً هو ألا يركن الاتفاقيون إلى هذه البداية الجيدة والانطلاقة الموفقة فالمواجهات الرسمية تختلف تماماً عن مثيلاتها الاستعدادية، حيث يلزمهم عمل أكبر واجتهاد أكثر للوصول إلى تحقيق آمال وتطلعات جمهورهم.

- الاتفاق فريق كبير ولديه مدرج عاشق يستحق الكثير وعلى الجميع في هذا النادي أن يدرك هذه الحقيقة جيداً.. فمهما تحقق فإن الطموحات لا حد لها ولا ساحل.

- أمر أخير في غاية الأهمية ينبغي أن يعيه جمهور فارس الدهناء.. لن يعود الاتفاق ومدرجه خال من الداعمين.. دور الجمهور كبير ومهم جداً في عودة الفريق لسابق عهده البطولي.. الاتفاق بحاجة لمدرجه أكثر من أي شيء آخر.


ع الطاااااااااااااير

- طالما أن الشباب يعتبر اتحاد القدم خصماً له فليس من العدل والإنصاف أن يقوم في هذه القضية بدور الحكم أبداً.

- الحل هو السماح لنادي الشباب برفع قضيته إلى الاتحاد الدولي (فيفا).

- هل هناك في اتحاد القدم من يخشى ذهاب الشباب إلى الفيفا..!!

- عدم السماح للشباب بتصعيد شكواه للفيفا أمر يقوي موقف النادي ضد اتحاد الكرة أمام الرأي العام.

- تسجيل قضية (العويس) ضد مجهول لن يجدي مهما حاول البعض لملمة القضية.

- هناك من يتحدث بصوت عالٍ عن فساد فلا تغضوا الطرف عنه.

- إخراس الأصوات وتكميم الأفواه ومعاقبة المشتكي وقطع لسانه لن يفيد.. (إن لصاحب الحق مقالاً).

التعليقات

اضف تعليق


غلاف صحيفة الرياضى
المزيد
غرافيك
المزيد